التاريخ : 02-02-2018
الوقـت   :  -  04:38pm 

الكشف عن عقوبة الحكم الفرنسي نجم حادثة "الركل والطرد"

عين ديرتنا -

أعلنت الرابطة الفرنسية لمحترفي كرة القدم إيقاف الحكم توني شابرون 6 أشهر، 3 منها مع وقف التنفيذ بعد الحدث الغريب الذي جرى خلال مباراة نانت وسان جيرمان في الدوري الفرنسي.

وعند الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع في اللقاء الذي جمع الفريقين في الـ14 من يناير/كانون الثاني، وخلال هجمة مرتدة سريعة للفريق الباريسي تعثر حكم اللقاء توني شابرون، إثر اصطدامه بالبرازيلي دييغو كارلوس مدافع نانت ليسقط على الأرض، ويحاول عرقلة اللاعب في لقطة نادرة الحدوث بملاعب الساحرة المستديرة.

وبعد أن فشل الحكم في إسقاط اللاعب أرضا، احتسب خطأ لصالح سان جيرمان، ولم يكتف بذلك بل أشهر بطاقة صفراء ثانية في وجه كارلوس ليغادر الملعب مطرودا، بعد أن كانت لديه البطاقة الأولى في الدقيقة 29 من عمر اللقاء، وسط دهشة اللاعبين من قرارات الحكم.

وقبل إعلان العقوبة، تم الاستماع إلى الحكم البالغ من العمر 45 عاما لنحو ساعتين أمام لجنة الانضباط، لشرح تصرفاته والتي حولته إلى نجم على وسائل التواصل الاجتماعي بعد اللقاء.

وذكرت الإدارة الفنية للتحكيم أنها 'أخذت علما' بالقرار، مشيرة إلى إمكانية تعيينه لقيادة مباريات الدرجة الأولى أو الثانية بعد تنفيذ عقوبته.

ولم يشأ شابرون الذي يعمل شرطيا في حياته اليومية التعليق على القرار، فيما أشاد محاميه سامويل شيفريه بهدوء المناقشة مع اللجنة. وأضاف أن الحكم 'أكد روايته الأولى، وهي رد الفعل السيئ'.