أخـر الأخبار :

الرئيسية » اقلام ديرتنا » الحياة على المريخ ... حقيقة أم وهم ؟؟؟!!! بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

التاريخ : Sunday/19-Nov-17
الوقـت   : /00:33:42 

الحياة على المريخ ... حقيقة أم وهم ؟؟؟!!! بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني


ديرتنا

 كثُر في الآونة الأخيرة انه بإمكان البشر العيش على المريخ أو أن هناك مخلوقات أخرى غير بني آدم مخلوقين في هذا الكون الواسع اللامتناهي وتصدر أصوات أبواق أو رسائل تحذيرية كما يقال .... قمت بالبحث بالطرق العلمية ومراجعة بعض المقالات والتقارير وكان القول انه يوجد مخلوقات غيرنا في هذا الكون ،،، وعندما رجعت إلى منهجنا وقانوننا القرآن وجدت أن الأمر مغاير تماماً علماً أن القرآن هو كلام الله ولم يدع كبيرة أو صغيرة إلا أحصاها .

ولو تمعنا في الآية الكريمة بالشكل الصحيح قال تعالى : "وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ " (سورة هود – الآية : 6) ، ولو فرضنا مثلاً أن هناك مخلوقات أخرى لا يكون لها رزق ؟؟!!، هذا كلام الله وليس كلام العلم ، والقرآن اصدق من كل القول .

وهناك بعض التقارير تقول أن هناك أصوات أبواق تأتي من خارج غلافنا الجوي ، ويقولون إنها أصوات أبواق ..... قال تعالى "إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ لَمَعْزُولُونَ" (الشعراء : 212)" من خلال مراجعة تفسير هذه الآية نجد أن المخلوقات معزولون عن السمع لأنه من اجل أن نسمع شيء لازم وجود هواء لنقل الصوت أين الهواء خارج غلافنا الجوي مثلاً ؟؟ ولو بحثنا في العلم لوجدنا هناك حقائق هائلة توصلوا لها العلماء ، وبالواقع أنها مذكورة في القرآن الكريم منذ مئات السنين ، ويجب علينا متابعة أي حقيقة علمية وتثبيت إنها مذكورة في القرآن الكريم ، علينا البحث دائماً للوصول للنتيجة الصحيحة .

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق