أخـر الأخبار :

الرئيسية » جامعات ديرتنا » الزعبي واجبنا أن نعمل على تنفيذ رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في تطوير التعليم

التاريخ : 10-10-2017
الوقـت   : 10:31am 

الزعبي واجبنا أن نعمل على تنفيذ رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في تطوير التعليم


ديرتنا

لقاء الأستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقيه مع أعضاء الهيئة التدريسيه والطلبه المستجدين والجمعية العلميه الطلابيه في كلية الهندسه التكنولوجيه
التقى الأستاذ الدكتور عبد الله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقيه في لقاءات منفصله منذ صباح الثلاثاء 10/10/2017 أعضاء الهيئة التدريسيه والطلبه المستجدين وأعضاء إدارة الجمعيه الطلابيه 
وأعلن رئيس الجامعه بأن العام الجامعي 2017/2018 سيكون عاما للإنجاز الاكاديمي والتطوير الخدماتي في كليات الجامعه فقد باشرت الجامعه بالعمل على تطوير خططها الاكاديميه لمرحلة البكالوريوس والتي لم يجر عليها تطوير منذ مدة زمنيه وسيكون عام 2018/2019 عام تطبيق الخطط الجديده للبكالوريوس بحيث تكون الخطط الجديده مواكبة لخطط في الجامعات العالميه العريقه وتنفيذا للاستراتيجيه الوطنيه لتنمية الموارد البشريه والتي باشرت جامعة البلقاء التطبيقيه في تنفيذها ووضعت خطه تنفيذيه لها وخاصة في توطين التعليم التقني والتطبيقي ونقل نماذج عالميه متطوره لكليات الجامعه وتم توقيع اتفاقيات وتفاهمات بهذا الخصوص مع الجانب الفرنسي والكوري ويجري مع اخرين وتعمل الجامعه على رفع تقرير شهري لوزير التعليم العالي والبحث العلمي عن الإنجازات في تنفيذ الاستراتيجيه الوطنيه لتنمية الموارد البشريه والتي يتابع تنفيذها جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم وهناك لجنه حكوميه تتابع التنفيذ بقرار من مجلس الوزراء
كما أعلن رئيس الجامعه بأن الخطط الجديده للدبلوم التقني والتطبيقي تم وضعها وقد باشرت الجامعه بتنفيذها اعتبارا من العام الجامعي 2017/2018 بحيث تغطي الخطط الجديده كافة المهارات التي يحتاجها الطالب كمهارات لغوية وثقافيه وتشغيليه وتخصصيه وتدريب عملي وضمن خطة تطوير الامتحان الشامل للعام الجامعيي 2018/2018 والذي سيكون بقالب جديد ومشتملا على هذه المهارات والتي تؤهل الخريج للعمل والمنافسه 
كما أعلن رئيس الجامعه بأن الكتاب المقرر لمنهج اللغة الانجليزيه والذي تم بالتعاون مع جامعة كمبرج يعتبر إنجازا للجامعه وبما يقدمه للطالب طيلة دراسته في جامعة البلقاء التطبيقيه بحيث يمكنه من مشاهدة محاضرات مباشرة لأساتذة من جامعة كمبرج موجهه لغير الناطقين في اللغة الانجليزيه كما يمكنه من الدخول إلى بنك الاسئله والتي تمكنه من الاشتراك في امتحانات عالميه ويجري التفاوض مع جامعة كمبرج بحيث يتمكن الطالب بعد السنة الثالثه من الاشتراك في امتحانات عالميه ودون الحصول على دورات تاهيليه ويأتي هذا العمل بعد المسح الميداني والاستماع ميدانيا وخاصة من القطاع الخاص إلى حاجة طلبة الجامعات إلى تأهيلهم بقدرة أكثر في مجال اللغة الانجليزيه كونها لغة عالميه ومن شروط العمل ومتابعة الدراسات العليا 
كما أعلن رئيس الجامعه بأن جامعة البلقاء وقعت اتفاقيات مع عدد من المصانع الكبرى والتي تمكن الطلبه من التدريب العملي فيها كما ستوقع اتفاقية مع غرفة صناعة عمان وإقامة شراكه حقيقيه مع القطاع الخاص بحيث تمكن الطلبة التدريب في المصانع وتعمل الجامعه على امكانية الحصول على دعم حكومي لدفع مكافاءات لكل متدرب في هذه المصانع لسد احتياجاتهم وكما أشار إلى إمكانية قضاء إجازة التفرغ العلمي في هذه المصانع 
ودعا أعضاء هيئة التدريس والبالغ عددهم حوالي 1500 عضو هيئة تدريس إلى المنافسه في البحث العلمي والنشر في مجلات عالميه وخدمة المجتمع حيث تدعم الجامعه البحث العلمي وقد تم دعمه في العام الجامعي الماضي بمبلغ زاد عن (1،7)مليون دينار
وقد وضع رئيس جامعة البلقاء التطبيقيه الملتقى معهم بصورة الإنجازات التي تحققت في الجامعه للعام الجامعي 2016/2017 وخاصة في المجال المالي حيث استطاعت الجامعه خلال عام جامعي واحد الخروج من ازمه ماليه والسيطرة عليها وبتحسن جيد ورغم الضائقه الماليه التي مرت بها إلا أن الجامعه ركزت على العطاءات وقد بلغت 94 عطاء شملت الخدمات والبحث العلمي والصيانه وتوزيع حواسيب للمختبرات وكل ما يخدم العمليه التعلميه في جامعة البلقاء التطبيقيه ولاول مره في تاريخ الجامعه تم توزيع جوائز لباحثين وسيستمر ذلك 
وأعلن بأن العام الجامعي 2017/2018 سيكون عام تغيير في تطوير الخدمات في كلية الهندسة التكنولوجيه وتم رصد 250 الف دينار لذلك وهناك خطه لإنشاء مجمع للقاعات الصفيه في كلية الهندسة التكنولوجيه إضافة إلى تطوير ساحات وقوف السيارات الجديد ونقل التسجيل الى مكان يليق في مبنى حسيب الصباغ إضافة إلى عمل صيانه وبوابات جديده في كلية الهندسه التكنولوجيه وتنفيذ طلبات الكليه وضمن الإمكانات ومنظومة التشريعات
وأشار الأستاذ رئيس الجامعه إلى أهمية الحديث عن إنجازات الجامعه والتعاون والعمل كفريق وتعزيز التفكير الناقد البناء خاصة بأن القنوات مفتوحه بين إدارة الجامعه والعمداء وأسرة الجامعه وكل كليه عن طريق الباب المفتوح والهاتف ال معلن وللجميع وعدم الانتباه إلى مجموعه لا تتجاوز أصابع اليد تعمل على التشويش ونشر أخبار كاذبه وغير صحيحه لأهداف شخصيه والتي تسىء إلى سمعة الوطن ومؤسساته ومنجزاته وتؤثر على منح خارجيه وتدفق طلبه للدراسه في الأردن ونعتز بأن جامعة البلقاء التطبيقيه من ضمن 13 جامعه تم الإعلان عنها من قبل دولة قطر لإمكانية أي طالب قطري يدرس فيها نظرا لقدرة أعضاء هيئة التدريس وبما فيها من كفاءات ولما تحقق في الأردن من إنجازات وأمن واستقرار بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم وجلالته يقود مسيرتنا نحو الأمان والنماء وابعدنا عن الانزلاق في محيط ملتهب ومن واجبنا أن نعمل على تنفيذ رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في تطوير التعليم واللحاق برؤية جلالته للاستثمار في العنصر البشري وتاهيله في عالم متغير ومتسارع في التطور خاصة بأنه في عام 2050 هناك قوى تؤثر على قوة أي دوله وهي 
التغيرات الديموغرافيه و الطلب المتزايد على الموارد الطبيعيه والعولمة والتغيرات المناخية وقوة التكنولوجيا ولهذا سارعت الجامعه إلى إيجاد ماده دراسيه للابتكار والإبداع والرياده وصندوق لدعم الأفكار الإبداعيه ودعم النشاطات الطلابيه وخاصة إقامة أيام علميه وبمقدار ما تطلب من دعم مالي لأن الجامعه تركز على التعليم والبحث والتطوير واحتضان الجامعه لأي فكرة وعمل إبداعي ودعمها ماليا واكاديميا وإداريا وخدماتيا 
وبين الأستاذ رئيس الجامعه أهمية محاربة الفكر المتطرف والمنغلق والذي لا يقبل الرأي الآخر والذي يفكر بأنه هو الصح والباقي على خطأ 
وبين بأن صندوق البحث العلمي قد أجرى دراسة قبل سنتين حول الشباب في مواجهة الفكر المتطرف ومن محاوره الإعلام وتأثيره على الشباب وأشار إلى أهمية عدم الانجراف وراء بعض الإعلام المنفلت وبعض من مستخدمي قنوات التواصل الاجتماعي والذين يروجون وينشرون أخبارا كاذبه تبتعد عن المصداقيه والبعد عن الوسطية والاعتدال وينسون رسالة عمان والتي هي أهم رسالة تعطي الصوره الحقيقيه عن الإسلام الوسطي والمعتدل وضرورة محاربة الإرهاب والفكر المتطرف وجامعة البلقاء التطبيقيه تعمل على دعم التفكير الناقد البناء وليس التشهير واغتيال الشخصيه وتعزيز الإيجابيات والانتماء للأردن والقياده الهاشميه التاريخيه وهنا يأتي دور مدرسي التربية الوطنيه التي عملت جامعة البلقاء التطبيقيه على تطوير تدريسها ومحتواها لتشمل الحدث وإلانجاز
وأعلن الأستاذ رئيس الجامعه عن إنشاء مديريه للمتابعة قريبا بحيث تقوم بمتابعة كل الملاحظات والعمل في كافة أنحاء الجامعه 
وأشار الأستاذ رئيس الجامعه إلى أهمية قيام أعضاء هيئة التدريس بتغطية محتوى المادة التي يدرسوها نظرا لاهميتها في امتحان الكفاءه الذي يتقدم إليه الطلبه كما أشار إلى أن جامعة البلقاء التطبيقيه تنفذ منظومة التشريعات وتطبيقها على الجميع ودون استثناء وحيث تقف إدارة الجامعه على مسافة واحده من الجميع ودون استثناء 
وكان الدكتور فيصل الغثيان عميد كلية الهندسه التكنولوجيه في ماركا قد بين بأن كلية الهندسة التكنولوجيه ستشهد خلال العام الجامعي 2017/2018 عملا دؤؤبا ومستمرا يشمل تطوير الخدمات جذريا والصيانه والصوتيات ومتابعه ميدانيه لكل مطالب أسرتها والتعاون مع الجميع لخدمة الكلية والجامعه والباب المفتوح وان أي إنسان في الكليه يعتبر مسؤؤلا لتحقيق إنجازات على الأرض 
وقد حضر اللقاءات الأستاذ الدكتور غاندي انفوقه نائب رئيس الجامعه للشؤون الاكاديميه والأستاذ الدكتور سعد ابو قديس نائب الرئيس للتعاون الدولي والجودة اللقاءات المتتابعه ورؤساء الأقسام الاكاديميه وأعضاء هيئة التدريس والطلبة المستجدين في اللقاءات مع الطلبه المستجدين ومع أعضاء إدارة الجمعية العلميه الطلابيه التي أبدت تعاونا مع إدارة الكليه والجامعه ولقاءاتها المستمره معها ومتابعة قضايا الطلبه والعمل للجميع ودون استثناء والتصرف ضمن التعليمات التي تحكم عمل الجمعيه الطلابيه وأشاد وا بدعم النشاطات الطلابيه والتي تم الطلب منهم أن تكون لجميع طلبة الكليه بغض النظر عن أي شىء 
وقد أشاد حضور بهذه اللقاءات الميدانيه التي يعقدها رئيس الجامعه الأستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي دوريا وضمن التواصل المستمر البناء ومتابعة القضايا ميدانيا ومكاشفة واضحه وصريحه

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق