أخـر الأخبار :

الرئيسية » شخصية الاسبوع » علي الغزاوي الجبل الشامخ

التاريخ : 10-08-2017
الوقـت   : 01:20am 

علي الغزاوي الجبل الشامخ


ديرتنا

علي الغزاوي الجبل الشامخ

اعتقد ان من الامور الاإيجابيه التي يقوم به الاعلام  هذه الأيام، من نشر بيانات مفصلة معنية بأداء الوزراء وهو أمر يدخل في إطار الخدمات التي تقدمها الصحافة للناس.
ليكن دائماً حاضراً في ذهنك، أن الأرقام والإحصائيات الدقيقة ، هي أبلغ وسيلة وأصدق طريقة للحكم على أي عمل كان، لا تنخدع بالصراخ، ولا الكلام المرسل، البلاغي في الإعلام، فقط الأرقام هي التي تجعلك تحكم بشكل صحيح على اداء اي مسؤول مهما كان ومن الاستحالة بمكان اليوم أن يتحقق أي إنجاز مؤثر دون أن يكون وراءه جهود مبذولة بقمة الروعة والعطاء، وبالضرورة ستجد وراء هذه الجهود قيادة ذكية تستحق الاشادة يعتبر الغزاوي من الشخصيات القيادية النادرة، فهو رجل عظيم في كل شيء، حتى في تصريحاته، وسلوكياته ومعاملاته، حريص على وطنه أكثر من حرصه على نفسه في أحلك الظروف وأصعبها تجده يوفر الوقت من اجل الوطن ،يمثل نبض الشعب الاردني يجسِّد العزة والكرامة والإباء،شخصية تتمتع بالقيادة،جاءت لسعيه الدؤوب في خدمة الوطن والمواطن ولما يتميز به الغزاوي من شخصية بارزة ومحنكة وقيادية لها سجل مشرف في الإدارة الناجحة لاسيما شخصيته القيادية التي برزت خلال السنوات الماضية تتمتع بالحماس المطلوب والرغبه القويه اللازمه لتحقيق ألاهداف نحو اردن افضل وفي هذا اليوم سوف أتحدث عن مسيرته الحافلة بالإنجازات الوطنية البارزة التي رصعت سيرته عبر تاريخه في المسؤولية.. كان الحديث عن وزير العمل ـ صعبا جدا، لأنه يصعب الحديث عن رجل بحجمه وحجم مهامه وضخامة مسؤولياته المتعددة، واليوم يصبح أصعب إذا أردنا الإحاطة بعمر طويل في معترك التصدي لمسؤوليات وطنية جسيمة.. الذي عمل بصمت وجدارة منذ يفاعة العمر الصمت المهيب، والعمل الدؤوب.. الحكمة التي صقلتها التجارب.. والحنكة التي بلورتها المواقف العقلانية والتأني، والحزم والحسم.. النظرة البعيدة والأفق الواسع.. التفكير في المستقبل بقدر التفكير في الحاضر.. الوطن أولا ولا شيء قبل الوطن، ، واستقراره الدائم هدف استراتيجي لا بد من تحقيقه.. ذلك هو وزير العمل . الرجل يمثل الرجل المناسب في المكان المناسب، فقد حوّل الوزرة من حال إلى حال، بخبرته وكفاءته وإخلاصه، وتغيرت معه أحوال الوزرة الى الأحسن. هذا الرجل علمنا النظام والالتزام والوطنية. ، مضت الوزرة إلى أهدافها على أسس ثابتة وحديثه ، ويرفل أهلها في ثوب النماء والرخاء وبمرور كل يوم يشعر المواطن إلى أي درجة كان ذلك الانجاز وإلى أي مدى ستظل تجريه فريدة وإلى أي مدى ينعم المواطن بنهضة رائعة تحت مظلةالعمل  والمستقبل الوضاء. قائد محنك حكيم هوهكذا سكنت الطمأنينة في قلوب المجتمع الأردني، وهكذا سارت مسيرة العمل جنباً بجنب مع مسار البناء والنماء وأرست القواعد قواعد الإيمان وقواعد التنمية وقواعد الفكر. شخصية قيادية استوعبت دروس التاريخ، ونهلت منها عبر الأحداث، وتسلحت بشجاعة الرأي ومسؤولية القيادة، مدركًا حجم التحديات التي تواجه الوطن على طريق التنمية، المستوى الوطني.. يظل الغزاوي شخصية بارزة يعرفها كل مواطن في هذه البلاد.. مسؤولًا حكيمًا وإداريًا طموحًا، ساعيًا إلى بلوغ أقصى درجات العطاء في أي مجال من المجالات الكثيرة التي تولى شؤونها، وهي تدل على حرصه واهتمامه بشؤون الوطن.

وللحديث باقية عن انجازات وزارة العمل في الاسبوع القادم

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق